تدنو الجنة من المؤمنين يوم القيامة

مقتطفات من حوار مباشر للسيد عدنان أوكتار على قناة A9TV المُذاع في 8 يناير/ كانون الثاني 2017

 

عدنان أوكتار: يقول الله تعالى في الآية 88 من سورة الشعراء: "يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88)"، أي في يوم القيامة، يوم الفزع الأكبر. "وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ (90)"، أي سوف تُقرب الجنة وتدنو من المؤمنين، فبعد أن كانت بعيدة المنال من قبل، سوف تُصبح قريبةً منهم. "وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91)"، فكل من الجنة والنار ستكونان مخفيتين حتى تُعرضان على الناس، ففي البداية سوف يبعث الله الناس من موتهم، ومن ثم يقرب الله الجنة، تخيل ضخامة الجنة وكأنها نجم ضخم مثل الشمس، فسوف يقرب الله هذه الجنة الشاسعة بهذا الشكل، "وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91)"، ثم يقرب الله الجحيم من الناس حتى يروها بأعينهم، "وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ (92)"، يُسأل الناس عن كل شيء عبدوه من دون الله، فذلك اليوم سوف يكون نهاية كل شيء، "مِن دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنصُرُونَكُمْ أَوْ يَنتَصِرُونَ (93)"، أي أن الله سوف يسأل الناس، عن إذا كانت عائلاتهم أو أصدقاؤهم يستطيعون مساعدتهم في هذا الموقف الرهيب، "فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94)"، انظر، يقول الله تعالى، "هُمْ وَالْغَاوُونَ"، أولئك الذين هم أكثر سوءًا وعدوانيةً وبذاءةً، والذين لديهم عقليات ومعتقدات فاسدة، والذين يحملون حقدًا تجاه المسلمين، والذين يحملون عداءً تجاه أوطانهم وأمتهم ورايتهم، الطغاة المستبدون، يقول الله عز وجل عنهم: "فَكُبْكِبُوا فِيهَا"، فهؤلاء الأشخاص لن يسيروا متجهين إلى الجحيم، بل سيُطرح بعضهم على بعض في جهنم، "وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95)"، أي جيوش الشياطين، فنحن في نضال مستمر ضد جيوش الشيطان، وسنتغلب عليهم بإذن الله.



DEVAMINI GÖSTER

اعمال ذات صلة

iddialaracevap.blogspot.com ahirzamanmerakedilir.blogspot.com adnanoktarhukuk.com adnanoktarakumpas.com adnanoktargercekleri.com ingilizderindevleti.net