حزب العمال الكردستاني ما هو إلا دجال صنعته الحكومات العميقة العالمية في محاولة للقضاء على العالم الإسلامي

  مقتطفات من الحوار المباشر مع السيد عدنان أوكطار على A9TV الذي أجري في يوم 16 أبريل/نيسان  2016

 

بولنت سيزجين: سيد أوكطار - في الوضع الحالي - ما زالت الموصل تحت سيطرة داعش. يحاول حزب العمال الكردستاني أن يكون جزءًا من العملية القادمة - التي ستقودها قوات التحالف - بغرض إضفاء بعض الشرعية على أنفسهم في الساحة الدولية. ترددت أخبار في الصحافة من قبل عن المحادثات التي تمت بينهم وبين الحكومة المركزية في العراق.

عدنان أوكطار:  إن حزب العمال الكردستاني منظمة مافيا، عصابة من القتلة مسخرون لتدمير المجتمع الإسلامي. بمعنى آخر، هدفهم الوحيد هو قتل المسلمين. إنها منظمة مجرمة، يجب أن يحتاط منها العالم الإسلامي كله، فهذا الحزب يمثل تهديدًا للعالم الإسلامي أجمع. بعد تحويل المنطقة للشيوعية والستالينية، سيسعى الحزب خطوة خطوة لنشر الشيوعية في جميع أنحاء العالم، إنها إحدى الحركات الكبيرة للمسيح الدجال.



DEVAMINI GÖSTER

اعمال ذات صلة