لا حزن ولا أسى

خلق الإنسان بطبيعته محبًا للجمال، ويرغب في العيش في سعادة ورفاه، لذلك من الطبيعي أن يرغب الإنسان في التخلص من حالات الحزن في أسرع وقت ممكن، أو يحولها إلى  سعادة. في الواقع، فإن البهجة والسعادة والراحة هي عوامل مهمة لصحة الجسد والروح.

ومع ذلك، فعندما يتصرف الناس وفقًا لمشاعرهم ورغباتهم ومعاييرهم، دون مراعاة لتعاليم القرآن، يصبحون مقهورين من الحزن والقلق والخوف. عندما لا يفهم الإنسان معنى القدر، والخضوع التام لإرادة الله كما يعلمنا القرآن، يصبح في حالة صراع دائم مع القلق الذي ينشأ من عدم معرفته لما سيحدث له أو للمقربين له في أي وقت من الأوقات.

 في حين أنه إذا عاش حياته وفقًا للدين الذي اختاره الله له، وفقًا للقيم القرآنية، فلن يعاني أبدًا من هذا القلق أو أي من هذه الصعوبات الأخرى. يخبرنا الله بهذه الحقيقة من خلال القرآن عندما يقول:

" فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى " (سورة طه: 123-124).

وكما جاء في الآية المذكورة، يبتعد الكثير من الناس عن ذكر الله، ونتيجة لذلك، يعيشون حياة قلقة وغير سعيدة، ويتغلب الخوف على عقولهم بشكل مستمر، يخافون أن يفقدوا وظائفهم فيصبحوا فقراء، أو من التعرض للخداع أو من الإصابة، فعندما يطمحون إلى الثناء، يخشون السخرية، وعندما يطمحون إلى الولاء، يخشون الجحود، يصبحون متشائمين فينتظرون تلقي أخبار سيئة في أية لحظة، أو أن شخصًا ما قد يقول أو يفعل شيئًا يحزنهم، حتى في أسعد اللحظات، يعيشون مع القلق لأنهم لن يستطيعوا أن يحتفظوا بالسعادة إلى الأبد، فتصبح حياتهم جحيمًا.

إن الشخص الذي يقيّم الوضع بشكل سطحي ويتفاعل معه عاطفيًا لن يتمكن من استيعاب أن ما يحدث له الآن قد يصبح في مرحلة لاحقة أمرًا جيدًا بالنسبة له. على سبيل المثال، كيف يعرف الشخص الذي يحزن لأنه لم يستطع اللحاق بحافلته، أنها لن تتعرض لحادث بعد لحظات؟

دعونا نتأمل مثالًا آخر: سائق يخطئ الطريق، فيجد نفسه في الاتجاه الخاطئ، تقييم الوضع على المستوى السطحي من الإدراك يجعله يغضب من نفسه، فتتبخر فرحته لأنه سيضطر للقيادة لمسافة أطول، ومع ذلك، كان الله الذي جعله يتخذ هذا الطريق، كما هو الحال في كل حدث، كان هذا أيضًا قدره.

هناك العديد من هذه الأمثلة في حياتنا اليومية، لذا، من المهم جدًا أن يكون هذا الأمر واضحًا وأن يؤخذ في الاعتبار باستمرار. كل ما يصادفه الإنسان، كبيرًا كان أو صغيرًا، هو من قدر الله، والله يخلق كل شيء لمصلحة المسلمين. فمن الضروري أن نفهم هذا الأمر جيدًا، وألا ننساه أبدًا وأن ننظر إلى كل شيء بعين الحكمة، فنعلم أن الأمر كله خير.

تقييم جميع الأحداث ضمن خطة الله بهذه الطريقة لا يدع مجالًا للحزن على أي شيء، وتلك نعمة عظيمة في الدنيا والآخرة، وسيكون هذا سببًا في تمتع المؤمن بقوة الإرادة والسلام والراحة.

المذيع:

كما رأينا في الأمثلة المذكورة في هذا الفيلم الوثائقي، فإن الحياة بالقيم الأخلاقية للقرآن الكريم تعتبر مصدرًا لليسر والراحة. هذه هي الطريقة الوحيدة التي تجعل الشخص يربح الدنيا والآخرة معًا. إن الذين يعيشون مع القيم الأخلاقية للقرآن يقضون حياتهم بأكملها كما شكلتهم هذه الفضائل، فهم يتمسكون بدقة بأوامر القرآن ويتجنبون مخالفتها، أخلاقهم ليست مزيفة ولا تتغير وفقًا لما يحيط بهم من أحداث، كما أنهم يظهرون شخصية قوية ويعلمون بأن جميع الأحداث من الله وكلها خير. مع هذه الخصائص، يمكن بسهولة تمييزهم عن العديد من الأفراد الآخرين في المجتمع الذي يعيشون فيه، فهم يتشبهون بأخلاق الأنبياء التي ذكرت في القرآن باعتبارهم قدوة لهم ويسعون لتحقيق الفضائل الأخلاقية المنشودة.

يجب ألا ننسى أننا لكي نستحق دخول الجنة التي وعد الله المؤمنين علينا التمسك بهذه الفضائل، فبهذه الطريقة يمكننا أن نرجو أن يغفر لنا الله خطايانا، ويدخلنا الجنة برحمته.

هذا ما وعد الله المؤمنين في القرآن:

" أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " (سورة يونس: 62-64).



DEVAMINI GÖSTER

اعمال ذات صلة

iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.com
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
CAMİAMIZA YÖNELTİLEN CİNSELLİK KONULU İFTİRALAR TÜMÜYLE UYDURMA VE GERÇEK...
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
FİŞLEME SAFSATASI
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.