لغز التقنية المستخدمة في صناعة الجمجمة البلورية لايزال بلا حل

ETİKETLER:

اكتشفت البريطانية آنّا ميتشيل هيدجيز في 1 يناير عام 1924، جمجمة بلورية موجودة أسفل مذبح معبد هرمي في مدينة مفقودة من حضارة المايا وتدعى لوبانتون، والتي يعني اسمها مدينة الحجارة الساقطة بلغة المايا.

الجمجمة مماثلة في الحجم للجمجمة البشرية الطبيعية، وتتكون بأكملها من حجر كوارتز شفاف.

وبما أن البلور لا يحتوي على أي جزيئات من مادة الكربون، فقد خضعت الجمجمة للعديد من الاختبارات على أيدي علماء من شركة هوليت-باكارد ذائعة الصيت. وقد أذهلت نتائج هذه الاختبارات العلماء حتى وصف أحدهم هذه النتائج المذهلة بقوله: "هذه الجمجمة يجب ألا تكون موجودة.. إطلاقاً!"

وأظهرت النتائج أن هذه الجماجم لا يمكن صنعها إلا باستخدام إحدى التقنيات المتقدمة، وذلك للأسباب الآتية:

كشف فريق من العلماء أن الجمجمة مصنوعة من مادة تُدعى ثاني أكسيد السيليكون الكهروضغطية، وهي مادة مستخدمة في قطاع الاتصالات في العصر الحديث وخاصة في سعات التخزين العالية. وأحدث المعالجات الدقيقة مصنوعة من نفس المادة. والأكثر من هذا أن هذا النوع من البلور تم اكتشافه لأول مرة في القرن التاسع عشر.

هذا البلور من مادة ثاني أكسيد السيليكون الكهروضغطية سالب وموجب الاستقطاب في الوقت نفسه، وهذا يعني أنه يعمل كالبطارية وبإمكانه إنتاج الكهرباء.

أجرى العلماء سلسلة من اختبارات الاستقطاب الضوئي ليستنتجوا بعدها أن أعلى الجمجمة والفك السفلي وهما المكونان الرئيسان المنفصلان للجمجمة مصنوعان من الكتلة البلورية نفسها. ومع الأخذ في الاعتبار أن بلور الكوارتز أكثر نعومة وأكثر هشاشة من الماس، أدهشت العلماء حقيقة أن تلك الجمجمة منحوتة من قطعة البلور نفسها، وهو أمر حدوثه شبه مستحيل.

وبعد فحص الجمجمة تحت المجهر، لم يجد العلماء أية أدلة تفيد بوجود معدات وأدوات طبية حديثة تم استخدامها لتصنيعها. وقالوا إنه من المستحيل صنع قطعة فائقة الدقة كالجزء المكون للفك السفلي من كتلة بلورية واحدة بدون تهشمها، حتى مع استخدام التقنيات الحديثة لقطع الماس كهربائيًا.

وقد حسب العلماء المدة اللازمة لصنع هذه الجمجمة عن طريق نحتها بقطعة من الماس وبدون استخدام أدوات حديثة، ووجدوا أن هذا الأمر قد يحتاج لعدة أجيال لإنجازه، ومدة تفوق الـ 300 عام.

حاليًا، يتم نحت البلور حول محوره. وذلك بسبب التماثل بين جزيئات البلور. بالإضافة لوجوب قطعه في اتجاه الخطوط الطبيعية لهيكله لتجنب كسره، وهو ما يُطلق عليه التماثل الجزيئي. وحتى باستخدام أحدث تقنيات القطع بأشعة الليزر، فسيتحطم البلور إذا لم يُقطع في اتجاه محوره الطبيعي. لكن هذه الجمجمة كانت منحوتة بطريقة لا علاقة لها إطلاقًا بمحور قطعة البلور، وبدون وجود أي شقوق أو كسور بها، في كسر كامل لقواعد الفيزياء المتعارف عليها.

كما أذهلت الخصائص الضوئية للجمجمة العلماء تمامًا. وأدركوا من خلال نتائج اختبارات شركة هوليت-باكارد أن للجمجمة خصائص ضوئية مثيرة. فالضوء المسلط من أسفل الجمجمة لأعلاها ينبغي أن ينكسر في كل الاتجاهات، لكنه بدلاً من ذلك يصنع مسارًا ويتركز الضوء فقط على تجاويف العينين ويخرج منهما.

وإحدى الخصائص الضوئية المذهلة الأخرى هي المنشور الموجود في أسفل الجمجمة. حيث تنعكس كل أشعة الضوء الساقطة على تجاويف العينين من خلال ذلك المنشور. ولذلك، عندما تنظر مباشرة إلى العينين فبإمكانك رؤية كامل الغرفة المحيطة بك بداخل عيني الجمجمة.

الهيكل الذي ما تزال أحدث التقنيات لا تستطيع أن تصنعه، مثله كمثل آثار ستونهنج في إنجلترا، والموجودة منذ أكثر من 8000 سنة، وكالأهرامات المصرية، ومنحوتات الحيوانات الزخرفية الموجودة منذ 11000 عام في منطقة كوبيكلي تبه بتركيا، أو كبوابة الشمس التي تزن 10 أطنان ومصنوعة من صخرة واحدة، فكل هذه الأشياء تثبت أن الناس في العصور القديمة لم يكونوا بدائيين لا يدركون معنى الفن والعلوم والتقنيات، كما يدعي البعض. ويحاول دعاة التطور تطبيق نفس المنطق المختل والملتوي على بعض فروع العلم كالأحياء وعلم المتحجرات وعلم الحيوان وحتى علم الآثار. ولكن بوجود مثل هذه الجمجمة البلورية، وهي التحفة الفنية التي خلفها القدماء الذين عاشوا منذ عصور طويلة، تدحض علميًا ادعاءات دعاة التطور بأن الإنسان تطور من كائن شبيه بالقرد.



DEVAMINI GÖSTER

اعمال ذات صلة

iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.com
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
CAMİAMIZA YÖNELTİLEN CİNSELLİK KONULU İFTİRALAR TÜMÜYLE UYDURMA VE GERÇEK...
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
FİŞLEME SAFSATASI
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.